تعليم تطلق خدمة المراجعة الدراسية المركزة لطلبة الصف السادس العلمي (التطبيقي والأحيائي)

المراجعة الدراسية

شارك هذا المنشور

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on email

أطلقت منصة تعليم الإلكترونية خدمة المراجعة الدراسية المجانية لطلبة السادس العلمي (الأحيائي والتطبيقي) العراقيين، دعمًا للعملية التربوية في العراق والتي عرقلها فايروس كورونا.

وتشمل خدمة المراجعة الدراسية المركزة المقدمة من تعليم تقديم الدروس الفيديوية، والخلاصات المكتوبة، والمراجعة باستخدام الأسئلة البسيطة لقياس مستوى الفهم، وإجراء تمارين الأسئلة الوزارية وحلولها، لمجموعة من المواد الدراسية وهي: اللغة العربية، واللغة الإنجليزية، والرياضيات، والأحياء، والكيمياء، والفيزياء. وستستمر الخدمة حتى انتهاء الامتحانات الوزارية.

ما هي منصة تعليم الإلكترونية؟

تعليم هي منصة إلكترونية عراقية تهدف لمنح الجميع القدرة على الوصول إلى المحتويات التعليمية بسهولة ويسر عبر الإنترنت، فضلًا عن تحسين التعليم الابتدائي، والثانوي، والجامعي، بمساعدة عدد كبير من الأكاديميين والأساتذة من مختلف التخصصات.

وتهدف تعليم بالتعاون مع وزارة التربية العراقية وباقي شركائها على تطوير التعليم في العراق بالاعتماد على التقنيات الحديثة، وطرق التدريس المبتكرة والمعتمدة في المعاهد والجامعات العالمية. فضلًا عن تقديمها التدريبات للكوادر التدريسية حول كيفية تطبيق أسس التعليم الحديث في المدارس والمعاهد والجامعات. وغيرها من الخدمات.

وقال مسؤول إدارة المحتوى في تعليم؛ د. الخير محمد: «إن لكل شريحة من شرائح المجتمع دورًا هامًا يجب أن تؤديه في كل مرحلة. وفي الوقت الذي تواجه فيه الكوادر الطبية التفشي السريع للفايروس وتسهر على رعاية المرضى، ويُلزم أفراد المجتمع كافة على محاربته عبر تطبيق قوانين التباعد الاجتماعي؛ يكون على الكوادر التعليمية إداء واجبها تجاه المجتمع عبر تقديم الحلول التي من شأنها أن تتغلب على العقبات التي أوجدها الفايروس، وتطور من قطاع التعليم بشكل مستمر.»

وأضاف: «أوجدت تعليم حلولًا لتحديات اليوم عبر تقديم منصة إلكترونية متكاملة تضم المواد الدراسية لجميع المراحل. واوجدت أيضًا نظامًا تعليميًأ متكاملًا من شأنه أن يطور العملية التعليمية في العراق إسوةً بالدول المتقدمة.»

يذكر أن العراق شهد خلال العام 2020 تفشي فايروس كورونا أجبر الحكومة العراقية على إصدار سلسلة من القرارات، والتي شملت غلق المؤسسات التعليمية كافة للحد من تفشي الفايروس. ولذلك؛ تمثل منصة تعليم الإلكترونية التفاعلية التي تعتمد على التقنيات الحديثة ركيزة أساسية للطلبة؛ خصوصًا أولئك المقبلين على اختبارات مصيرية من شأنها أن ترسم مسار مستقبلهم الدراسي ثم المهني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

احصل على التحديثات وتعلم من الأفضل

استكشف المزيد

مدرس

نحن نبحث عن المدرسين والمدرسات المتخصصين في كافة المجالات، والراغبين بالعمل في مجال التعليم الإلكتروني بالتعاون مع شركة تعليم. ويمكن للراغبين في التقديم العمل بصفة